في مخاض بنت أسد وقبل ولادة الحيدرة ذهبت بحملها الجديد الى البيت العتيق ولأن الله {يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ} كأنه قال لهما {أَنْ طَهِّرَا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ} فولد أول وصي في {أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكاً وَهُدىً لِلْعَالَمِينَ} وقبل أن يخرج سمعت روحه {إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا}

خرج {صَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ} طُهرٌ طاهِرٌ مُطَهَّرٌ مِن طُهر طاهِر مُطَهَّر وعاش ما عاش قرآنا ناطقا يُحبه {الَّذِينَ آَمَنُوا وَاتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُمْ بِإِيمَانٍ} ويبغضه الذين تعرفهم {فِي لَحْنِ الْقَوْلِ} رغم ما لمّح ولوّح وصرّح في فضائله الذي {مَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى} ومازالوا {يَتَسَاءَلُونَ عَنِ النَّبَإِ الْعَظِيمِ} مع أن الله قال في يوم تنصيبه {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي} ولكن {أَفَمَن كَانَ مُؤْمِنًا كَمَن كَانَ فَاسِقًا لَّا يَسْتَوُونَ}

 

حتى جاءت ليلة هي {خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ} و {فِي بُيُوتٍ أَذِنَ آللهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا آسْمُهُ} رفع عليٌ صوته فزت ورب الكعبة.

12 + 8 =